برنامج تحميل الفيديو للايفون من اليوتيوب

يبحث الكثير من حاملي الهواتف الذكية " الايفون" على برنامج تحميل يعمل على حفظ مقاطع الفيديو من أي موقع بما فيها اليوتيوب وفيسبوك وانستجرام. لذلك سوف نقدم لكم اليوم من خلال موقعنا مجموعة مميزة وحصرية من أفضل البرامج المتواجدة في متجر آب ستور والخاصة "بالتحميل" ، ولكن قبل البدء بمشاركة البرامج مع الزوار دعونا نشرح لكم ماسبب أحتياج المستخدم لهكذا برامج أولا قد يحتاج أحد الاشخاص الى متابعة مسلسل أو فلم وقد لايمتلك خدمة أنترنت في أوقات محددة لذلك يقوم بتحميل مقاطع الفيديو لغرض متابعتها في أوقات أخرى.

اسم البرنامج رابط التحميل نظام التشغيل
برنامج Video Saver download iphone
برنامج iSaveDL -Saver Videos  download iphone
برنامج إدارة الملفات download iphone



ماهي طريقة تحميل فيديو ؟ من يوتيوب

بعد تحميل أحد البرامج التي تم ذكرها في الاعلى قد تحتاج الى الطريقة الخاصة بـ تحميل مقاطع الفيديو التي ترغب بحفظها على هاتفك. الطريقة نوعًا ما ليست صعبة فــ جميع البرامج تحتوي بداخلها على متصفح ويب من خلالة تستطيع زيارة كافة المواقع التي تقوم بمشاركة الفيديوهات ومن ثم تحميلها ، أو يمكنك استخدام الطريقة الاسهل وهي بالتوجه الى الفيديو المراد تحميله ومن ثم القيام بعملية نسخ الرابط المخصص لة بعدها الذهاب الى واجهه البرنامج ولصق الرابط فيي المكان المخصص له وستبدء عملية التحميل بشكل سريع ومباشر.



كيفية التسجيل في برامج تحميل الفيديو المخصصة للايفون 

قد يتساءل الكثير من حاملي هواتف الايفون هل يحتاج الى أنشاء حساب على برنامج تحميل الفيديو. بكل بساطة الجواب لا  لان جميع البرامج تعمل بشكل مباشر ولا حاجة لاضافة أي معلومات شخصية خاصة بك ، بمجرد تثبيت البرنامج على هاتفك تستطيع التمتع بكافة الخدمات والخصائص التي يوفرها اليك.


طرق التخلص من الاعلانات المزعجة في برامج تحميل الفيديو للايفون 

يوجد عدد كبير من الاعلانات المزعجة المتوفرة في عدد كبير من البرامج الخاصة بتحميل الفيديو وطريقة التخلص منها هي بسيطة جداً. عن طريق الاستعانه بأحد البرامج التي تقوم بحجب ومنع الاعلانات من كافة المواقع والبرامج ، ماعليك الى الذهاب الى متجر آب ستور ومن ثم كتابة "أد بلوك" وستلاحظ وجود عدد كبير من البرامج المجانية والتي تستطيع استخدامها للتخلص من الاعلانات المزعجة والتمتع بتجربة ممتع في مشاهدة مقاطع الفيديو.

مـاهو تــقيـمك للمقاله