عدوى الجلد - أنواعها والأسباب

هناك أنواع مختلفة من الالتهابات الجلدية ، مثل الالتهابات الجلدية البكتيرية والطفيلية والفيروسية والفطرية. تحدث التهابات الجلد بسبب مجموعة واسعة من الجراثيم ، ويمكن أن تتراوح الأعراض من خفيفة إلى شديدة. يمكن علاج الالتهابات الجلدية الخفيفة عن طريق العلاجات المنزلية التي لا تستلزم وصفة طبية ، بينما قد تتطلب العدوى الأخرى عناية طبية


أكبر عضو في الجسم هو الجلد. وتتمثل وظيفته الرئيسية في حماية الجسم من الالتهابات الخارجية والإصابات الأخرى. ومع ذلك ، فإن التهابات الجلد شائعة ، وبعضها غير ضار بدرجة كافية. ولكن لا يزال هناك احتمال كبير بأن تؤثر هذه المشاكل على مناطق أخرى من الجسم وتسبب المزيد من الآثار الصحية.





ما هي عدوى الجلد؟

تحدث الالتهابات الجلدية بسبب مجموعة واسعة من البكتيريا والجراثيم والفيروسات ، وتتنوع أعراضها من خفيفة إلى شديدة.

  • البكتيريا : الكائنات الحية الدقيقة التي تحيط بنا. مع ذلك ، يمكن أن تكون البكتيريا جيدة أو ضارة ، وهذا الأخير هو ما يسبب مشاكل صحية.
  • الفيروسات : جزيئات صغيرة تنمو فقط داخل الخلايا الحية الأخرى.
  • الفطريات : الكائنات الحية التي تغذي الكائنات الأخرى .
  • الطفيليات : هي حشرات صغيرة تخترق الجلد وتضع البيض في جلدك وتتغذى على جسمك (مثل القمل).

يمكن علاج الأعراض الخفيفة للالتهابات الجلدية بالرعاية الطبية التي لا تستلزم وصفة طبية ، بينما قد تتطلب الالتهابات الجلدية الشديدة عناية طبية




كم عدد أنواع الالتهابات الجلدية الموجودة؟

تشمل التهابات الجلد 4 أنواع مختلفة موصوفة أدناه في الأنواع التالية من الالتهابات الجلدية:


1. الالتهابات البكتيرية للجلد

غالبًا ما تبدأ التهابات الجلد البكتيرية على شكل نتوءات صغيرة حمراء وتنمو ببطء. بعض أنواع العدوى البكتيرية خفيفة ويمكن علاجها بسهولة بالمضادات الحيوية الموضعية ، لكن العدوى الأخرى تتطلب تناول مضاد حيوي عن طريق الفم.


2. التهابات الجلد الفيروسية

تحدث التهابات الجلد الفيروسية بسبب فيروس. تتراوح عدوى الجلد هذه من خفيفة إلى شديدة. تشمل الأنواع المختلفة للعدوى الفيروسية ما يلي:

القوباء المنطقية (الهربس النطاقي) ؛

  • جدري الماء؛
  • الثآليل المائية
  • البثور.
  • مرض الحصبة؛





3. عدوى فطرية للجلد

يحدث هذا النوع من عدوى الجلد بسبب الفطريات ومن المرجح أن تحدث في المناطق الرطبة من الجسم ، مثل القدمين أو الإبطين. بعض الالتهابات الفطرية ليست معدية ولا تهدد جسم الانسان.



4. عدوى طفيليّة للجلد

هذا النوع من عدوى الجلد ناتج عن طفيلي. يمكن أن تنتشر هذه الالتهابات عبر الجلد إلى مجرى الدم والأعضاء. العدوى الطفيلية ليست مهددة ولكنها قد تكون مزعجة.




ما هي أعراض الإصابة بالتهاب الجلد؟

تختلف أعراض الإصابة بالجلد أيضًا حسب النوع. تشمل الأعراض الشائعة احمرار الجلد والطفح الجلدي. قد تواجه أيضًا أعراضًا أخرى مثل الحكة والألم . راجع طبيبك إذا كنت تعاني من بثور مليئة بالصديد أو عدوى جلدية لا تتحسن وتزداد سوءًا.




ما هي أسباب وعوامل الخطر للإصابة بالتهابات الجلد؟

يعتمد سبب الإصابة بالجلد على نوع العدوى.

عدوى بكتيرية في الجلد : ‌‌‌‌ إذا دخلت البكتيريا الجسم عن طريق تلف الجلد مثل الجروح أو الخدوش. ولا يعني القطع أو الخدش بالضرورة عدوى جلدية ، لكن الخطر يزيد إذا كان لديك جهاز مناعي ضعيف. يمكن أن يكون ضعف جهاز المناعة نتيجة للمرض أو من الآثار الجانبية للدواء.

عدوى الجلد الفيروسية: تأتي الفيروسات الأكثر شيوعًا من مجموعة من ثلاث مجموعات من الفيروسات: الجدري وفيروس الورم الحليمي البشري وفيروس الهربس.

الالتهابات الفطرية: يمكن أن تزيد أنسجة الجسم ونمط الحياة من خطر الإصابة بالعدوى الفطرية. غالبًا ما تنمو الفطريات في بيئات دافئة ورطبة. ارتداء الملابس المتعرقة أو المبللة عامل خطر للإصابة بالتهابات الجلد. قد تتسبب الكسور أو الجروح في الجلد في دخول البكتيريا إلى طبقات أعمق من الجلد.

عدوى طفيلية الجلد: يمكن أن تسبب الحشرات أو الكائنات الحية الصغيرة التي تأتي وتضع بيضها تحت الجلد التهابات طفيلية.




كيف يتم تشخيص عدوى الجلد؟

الفحص الطبي هو أفضل طريقة لتشخيص عدوى الجلد . في كثير من الأحيان ، يمكن للأطباء تحديد نوع عدوى الجلد بناءً على مظهره وموقعه. قد يسأل طبيبك عن الأعراض الخاصة بك ويبحث عن كثب عن أي نتوءات أو طفح جلدي أو آفات. على سبيل المثال ، غالبًا ما تسبب العدوى الفطرية طفحًا متقشرًا مستديرًا ومميزًا. في حالات أخرى ، يمكن أن تساعد عينة من خلايا الجلد طبيبك في تحديد نوع العدوى.




كيف يتم علاج عدوى الجلد؟

يعتمد علاج عدوى الجلد على سبب الإصابة وشدتها. قد تلتئم بعض أنواع الالتهابات الجلدية الفيروسية في غضون أيام أو أسابيع. غالبًا ما يتم علاج الالتهابات البكتيرية بالمضادات الحيوية الموضعية التي توضع مباشرة على الجلد أو بالمضادات الحيوية عن طريق الفم. إذا كان الضغط البكتيري مقاومًا للعلاج ، فقد تكون هناك حاجة للمضادات الحيوية عن طريق الوريد لعلاج العدوى.


يمكنك استخدام البخاخات المضادة للفطريات المتاحة دون وصفة طبية لعلاج الالتهابات الفطرية للجلد. إذا لم تتحسن الحالة ، اسأل طبيبك عن الكريمات الموضعية. بالإضافة إلى ذلك ، يمكنك وضع الكريمات العلاجية على جلدك لعلاج الالتهابات الطفيلية للجلد.




الرعاية المنزلية والعلاجات البديلة

العناية المنزلية بالتهابات الجلد فعالة في تقليل الأعراض. تشمل الرعاية المنزلية ما يلي:

  • ضع كمادة باردة على بشرتك عدة مرات في اليوم لتقليل الحكة والالتهاب.
  • استخدم مضادات الهيستامين التي لا تستلزم وصفة طبية لتقليل الحكة.
  • استخدم الكريمات والمراهم الموضعية لتقليل الحكة وعدم الراحة.

يختلف علاج الالتهابات الجلدية حسب السبب. تستجيب معظم أنواع العدوى البكتيرية جيدًا للأدوية. بعض أنواع البكتيريا ، مثل المكورة العنقودية الذهبية المقاومة للميثيسيلين (MRSA) ، تقاوم المضادات الحيوية الشائعة ويصعب علاجها.




الوقاية من الالتهابات الجلدية

هناك عدة طرق لتقليل خطر الإصابة بالتهابات الجلد. غسل اليدين بشكل متكرر من أفضل الطرق. راجع طبيبك إذا كنت تعاني من حالة جلدية تسبب لك عدم الراحة. سيكون الطبيب قادرًا على توفير العلاجات اللازمة للشفاء.

إرسال تعليق

أحدث أقدم