الفرق بين الصداع والصداع النصفي أوالشقيقة

يعاني حوالي سبعون بالمائة من سكان ألمانيا من صداع الرأس بشكل دائم و مستمر ، و حسب تقدير الهيئات المختصة بألمانيا فإن 10% من هذه النسبة يعانون من الصداع النصفي أو الشقيقة للرأس و 39 % منهم يعانون من آلام رأس حادة و مجهدة .


أعراض كل من صداع الرأس و الشقيقة .

ينتج عن صداع الرأس ألم حاد يصيب كل رأس الانسان و يحس الشخص بضغط شديد يمكن أن يطول هذا الصداع لساعات باليوم . لكن لا يزداد الألم شدة عند مزاولة أشغال ما أو القيام بحركات جسمانية و جهود فكرية . صداع الرأس لا يؤدي الى أعراض ثانوية كالإغماء أو التقيؤ أما الصداع النصفي أو الشقيقة فيصيب نصف الرأس فقط ، حيث يحس الشخص بالألم في النصف اليمين أو اليسار بدماغه ويبقى هذا الألم. ليومين أو أكثر و يزداد الأمر سوءاً ويبقى هذا الألم ينبض و يدق عندما يزاول الشخص المريض عملاً أو يقوم بنشاط ما . وعادة ما يتبع هذا الصداع النصفي عدة أعراض ثانوية مثل الاحساس ببرد ، الاغماء ، حساسية لأي محفز حسي و جسماني كالضوء الشديد و الروائح كريهة كانت أو طيبة ، وكذلك الموسيقى و حتى أي شيء يلمس جسمه .


ما أسباب هذه الصداعات :

هناك أسباب عدة يمكن أن تسبب صداع الرأس منها : الضغط ، الافراط في اجهاد الأعصاب ، تغيرات الطقس حول الشخص ، أو أمراض أخرى تصيب جسم الانسان و التي ينتج عنها صداع الرأس مثل مرض تهيج السحايا ، نزيف الدماغ ، وألام الأسنان . . أما الصداع النصفي فيمكن أن يكون نتيجة لتغيرات الطقس المحيطة بالشخص ، التقلبات في الافرازات الهرمونية مثل ما يحدث قبل الحيض لدى الاناث ، المشروبات الكحولية الحلوة مثل الخمر الأحمر و الشمبانيا ، و بعض الأغذية الآسيوية الغنية بمادة الغلو تامات 

إرسال تعليق

أحدث أقدم